العطش يهدد جماعات إقليم طاطا بسبب الاستنزاف المفرط والعشوائي للفرشة المائية - جنوب 7 - منا الخبر و لكم التعليق

العطش يهدد جماعات إقليم طاطا بسبب الاستنزاف المفرط والعشوائي للفرشة المائية

آخر تحديث : الإثنين 18 سبتمبر 2017 - 10:05 صباحًا

دخلت مجموعة من المناطق بإقليم طاطا مرحلة الخطر بعدما استنزفت فرشتها المائية بالكامل، مما نتج عنه ارتفاع الطلب على الماء الصالح للشرب. وبحسب مصادر متطابقة فإن سكان مجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم لا يجدون ماء صالحا للشرب أو حتى غير صالح للشرب في صنابير المياه، بعدما تم استنزاف الفرشة المائية بالكامل بفعل الاستغلال العشوائي والمفرط. وقد ظهرت في السنوات الأخيرة مجموعة من الأثقاب المائية والآبار التي قام مجموعة من المستثمرين القادمين من مدن مختلفة بحفرها واستغلال مياهها في سقي ضيعات البطيخ الأحمر.ونظرا للانتشار الكثيف لهذه الزراعة وعدم تنظيم مجالها، بحيث أنها تركزت في مناطق بعينها. وفي السنين الأخيرة قدم مجموعة من المستثمرين من مناطق مختلفة إلى إقليم طاطا، حيث عملوا على كراء أراضي فلاحية وتحويلها إلى ضيعات للبطيخ الأحمر، للاستفادة من غنى الفرشة المائية، كون هذه الزراعة تحتاج إلى كميات وافرة من المياه الجوفية، كما أنها تحقق أرباحا قياسيا في ظرف وجيز. وقبل أسابيع قليلة خرج سكان بلدية فم زكيد في مسيرات احتجاجية جابت شوارع المنطقة، بعدما هجرت المياه صنابير منازلهم لأيام متواصلة، بحيث أن المكتب الوطني للمياء الصالح للشرب أصبح عاجزا عن تأمين المياه الصالحة للشرب للساكنة طيلة اليوم، بل أضحى يعتمد في تدبير الكميات القليلة من المياه التناوب بالساعات بين أحياء المركز وباقي الدواوير. وقد تزامن هذا المشكل العويص مع فصل الصيف، حيث تعرف المنطقة ارتفاعا مهولا في درجة الحرارة. ويبدو أن عدوى استنزاف الفرشة المائية أضحى يقترب من منطقة جماعة تيسينت التي لا تبعد عن بلدية فم زكيد “المنكوبة” سوى ب 70 كيلومترا، بعدما أصبح بعض المتخصصين في زراعة البطيخ الأحمر يترددون على المنطقة بحثا عن أراضي فلاحية للكراء بعد علمهم بغنى الفرشة المائية لتيسينت. وقد دق بعض الفاعلين الجمعويين والنشطاء الحقوقيين ناقوس الخطر الذي يتهدد ساكنة المنطقة بالعطش، كما طالبوا بضرورة تدخل مصالح وكالة الحوض المائي لسوس ماسة لتنظيم عمليات إحداث الأثقاب المائية والضرب بيد من حديد على الأثقاب العشوائية ومنع كل زراعة تستنزف الفرشة المائية التي هي ملك للساكنة أولا، وليست ملكا لأشخاص قليلون يستفيدون منها في استثماراتهم الخاصة.    

محمد سليماني

كلمات دليلية
2017-09-18 2017-09-18

عذراً التعليقات مغلقة

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

جنوب 7